X إغلاق

مشروع "رمز لكل تلميذ" يمد مدارس شفاعمرو بأجهزة حاسوب

آخر تحديث 04/03/2013 | 13:59
فلسطينيو 48

نجح مشروع "رمز لكل تلميذ" منذ بدء تطبيقه في شفاعمرو قبل أكثر من عامين، في منح نحو مئة حاسوب للمدارس الموصولة به، بالإضافة إلى لوحين ذكيين وأربع شاشات.
وجاء توسيع مشروع "رمز لكل تلميذ" في شفاعمرو بطلب من رئيس البلدية ناهض خازم من رجل الأعمال أودي انجل، أحد أكبر الممولين للمشروع. ويعمل المشروع بالتنسيق الكامل مع وزارة التربية والتعليم.
وبحسب المشروع يتم منح كل طالب رمزاً شخصياً يتيح له الارتباط من أي مكان يوجد فيه حاسوب مرتبط بالانترنت بموقع المدرسة ليحصل على عالم مضامينه الشخصي أو التابع لصفّه أو مدرسته أو مدينته. كما يعمل المشروع على إرشاد شخصي لمعلمي المدارس وفق خطة عمل تتلاءم ومعرفتهم في عالم الحوسبة وتزويدهم بالخبرة لبناء وحدات تعليمية محوسبة وفق برنامج العمل السنوي.
وتم مؤخراً، بتمويل كامل من مشروع "رمز لكل تلميذ"، إنشاء موقع لقسم التربية والتعليم في البلدية "بوابة التربية والتعليم" يشمل كل الأقسام التابعة للقسم من الروضات حتى المدارس الابتدائية وفوق الابتدائية والثانوية ومختلف الوحدات الداعمة للقسم والمدارس المهنية.
وشكر رئيس البلدية ناهض خازم القائمين على المشروع اودي انجل ومديرته ماغي اسياغ ومركّز لواء الشمال أريئل ساغي ومركزة الوسط العربي عيناف ناطور شامي وسائر المرشدين في المدارس. وقال إن هذا المشروع مهم جداً في التواصل بين المعلم والطالب والمدرسة والأهل، كما أنه منح كل مدرسة برنامجاً خاصاً وساعات خاصة بها. ورأى أن ربط مدارس شفاعمرو الابتدائية بأكثر من مئة جهاز حاسوب خلال عامين يشكل قفزة في الاتصال المحوسب في هذه المدارس على نحو يعود بالمنفعة على أبنائنا أساساً

أخبار ذات صلة

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات

تواصل معنا

- اتصل بنا

أذهب للأعلى