"مؤسسة الأقصى" تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

آخر تحديث 02/07/2012 | 11:13
محمود ابو عطا /"مؤسسة الاقصى"

* وسائل إعلام ومنظمات اسرائيلية تحرّض وتقدم شكوى لأذرع الاحتلال:

ثمنت "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" في بيان لها اليوم الاثنين 2/7/2012 الدور الكبير لدائرة الأوقاف الاسلامية في القدس الشريف ، وأبدت تقديرها العظيم لما تقوم به من أعمال ترميم وصيانة في أنحاء عديدة من المسجد الأقصى ، منها أعمال الترميم في مسجد قبة الصخرة ، بالرغم من كل العراقيل التي يضعها الاحتلال الاسرائيلي.

وأكدت "مؤسسة الأقصى" ان الأمة الاسلامية جمعاء تقف مع دائرة الأوقاف، مسؤوليها وموظفيها، وتدعم دورها في الحفاظ والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، فيما أكدت أنه لا حق للإحتلال الاسرائيلي أو لأحد من أذرعه التدخل في شؤون المسجد الاقصى المبارك، وأن دائرة الأوقاف هي صاحبة الشرعية والسيادة في المسجد الأقصى المبارك.

وجاءت أقوال "مؤسسة الأقصى" رداً على حملة تحريضية واسعة شنتها وسائل إعلام اسرائيلية ومنظمات يهودية في الأيام الأخيرة على دائرة الأوقاف بسبب أعمال الترميم التي تجريها دائرة الأوقاف الاسلامية في مسجد قبة الصخرة ، وأدّعت الجهات اليهودية أن الأوقاف ومن خلال أعمال الترميم المذكورة تقوم بتدنيس أقدس مقدسات اليهود وما يُطلقون عليه "صخرة الماء في قدس الأقداس" – بحسب ما ذكرت - ، وأشارت هذه المنظمات أنه تم تقديم شكوى لما يسمى بـ " القائد العام للشرطة الاسرائيلية " وطالبته بالعمل على إيقاف أعمال الترميم والصيانة .

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

مؤسسة الأقصى تثمن دور الأوقاف في خدمة الاقصى

أخبار ذات صلة

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات

تواصل معنا

- اتصل بنا

أذهب للأعلى